“فتح طبي جديد” لعلاج التهاب الكبد س

140413093036_hepatitis_c_512x288_getty

توصل العلماء إلى تصنيع عقار جديد لعلاج فيروس التهاب الكبد C بمقدوره أن “يعالج” 90 في المئة من حالات الإصابة خلال 12 أسبوعا.

ويقول الخبراء إن هذه الدراسة تعتبر “فتحا طبيا كبيرا” و”نقطة تحول” في علاج فيروس التهاب الكبد C.
ويزيد عدد المصابين بالفيروس في بريطانيا على مئتي ألف شخص، كما أن عدد الوفيات الناتجة عن الإصابة بالفيروس تضاعفت ثلاث مرات منذ عام 1996.
ويختار ثلاثة في المئة فقط من المرضى في بريطانيا العلاج الحالي، والذي لا ينجح سوى في نصف الحالات.
“سعيد من أجل المرضى”
يصيب فيروس “التهاب الكبد C ” الكبد ويمكن أن يدمره. وينتقل الفيروس عبر الدم أو سوائل جسم المصاب عن طريق إبر الوشم أو متعاطي المخدرات الذين يستخدمون نفس الإبر.
واختبر الباحثون في مركز علوم الصحة بجامعة تكساس بالولايات المتحدة العقار الجديد الذي يؤخذ عن طريق الفم. وشملت التجربة 380 مريضا في 78 مركز أبحاث في إسبانيا وألمانيا وإنجلترا والولايات المتحدة عام 2013.
وأنجز الباحثون دراستين: واحدة تقترح علاجا لمدة 12 أسبوعا والأخرى تقترح علاجا لمدة 24 أسبوعا.

مشاركة هذا المقال