مشيرة الغفاري تناقش مشروع تخرجها في قسم الصحافة

 

   كتب/ أيمن الشريع

صحيفة ليبيو

ناقشت الطالبة مشيرة مفتاح الغفاري الخميس الماضي مشروع تخرجها ضمن متطلبات الحصول على درجة البكالوريوس في الصحافة، والذي تمثل في جريدة من القطع المتوسط باسم ليبو .. العدد النموذجي من صحيفة “ليبيو” تخصص في الشأن العام المحلي، وقد أعدت وكتبت محتواها الطالبة.

العدد جاء في ثمانية صفحات من الحجم الاعتيادي وحمل عديد المواضيع ذات العلاقة المباشرة بالحياة اليومية للمواطن الليبي، على غرار مشاكل الاختناق المروري ودور رجل المرور في هذه المرحلة، وتأخر صرف المرتبات وانعكاسها على الحركة الشرائية لدى المواطن، وتناولت المحررة أيضاً أزمة الكهرباء في ليبيا عبر تحقيق صحفي حذّرت من خلاله من الانهيار الكامل للشبكة في ظل غياب الخطط والاستراتيجيات الواضحة إزاء الأزمة سواء من الحكومة أو من الشركة العامة للكهرباء، كما جاء في العدد تقرير صحفي كانت قد أعدته المحررة في تونس عن الصعوبات التي تعيشها العائلات الليبية النازحة هناك خصوصاً في ما يتعلق بمواصلة أبناءها لتعليمهم.

الصحيفة (المشروع) لاقت استحسان اللجنة المناقشة ونالت درجة الامتياز، واعتبرتها الطالبة مشيرة الغفاري بداية البداية وهو عنوان الافتتاحية التي تحدثت فيها عن مرحلة الدراسة وتطلعاتها نحو مستقبلها المهني، المستقبل الذي يراه خالد غلام أستاذ الصحافة بكلية الفنون والإعلام مُشرقاً متى واصلت “مشيرة” بالحماس ذاته التي عاشت به حياتها طالبة في الكلية.

 

مشاركة هذا المقال