قشوط: طلبة المختبر الإعلامي سيغيرون حال الإعلام الليبي

قسشس

كتب .. أيمن علي الشريع

أعرب الصحفي والإذاعي الشاب سليمان قشوط عن اعجابه بمستوى طلبة المختبر الإعلامي، وقال في إدراج نشره عبر صفحته على “الفيس بوك” إنه زار المختبر للمشاركة في اثراء الحوار الذي اختاره الطلبة محوراً لمحاضرة الإعلام والإقناع وهو زواج القاصرات في ليبيا وقرار رفع سن الزواج الى 22 سنة الصادر مؤخراً، ليتفاجأ بمستوى الحوار الراقي من حيث الترتيب واحترام الوقت والإلتزام باستماع الآخر، بالإضافة الى مستوى كتابة مقالات الرأي وتناول الطلبة للقضية من أوجه مختلفة عملوا تباعاً على شرحها والدفاع عن أراءهم اتجاهها.

قش

قشوط الذي قال أثناء المحاضرة انه تمنى لو توفرت البيئة التعليمية المتوفرة حالياً في كلية الفنون والإعلام قبل خمسة عشر عاماً حين وقف شخصياً عند اعتاب محطة الدراسة الجامعية واختار حينها ان يدرس القانون بدلاً من الإعلام، وكشف عن رغبته في الالتحاق بالكلية كطالب إذا ما سمحت اللوائح بذلك ليحقق رغبة شخصية تأخرت كثيراً.

وأختتم سليمان إدراجه على “الفيس بوك” باعتقاده الجازم بتغير حال الإعلام الليبي إلى الأفضل في حال تخرج هؤلاء الطلبة وانخراطهم في المؤسسات الإعلامية، وكتب “بجديات الطلبة هاذو لو يتخرجو وينخرطو في المؤسسات الإعلامية اعتقد بل أجزم بأن حال الاعلام حيتغير هلبا”

يذكر أن سليمان قشوط من أشهر الصحفيين الليبيين وبدأ تجربته الصحفية في سن مبكرة كما عمل في عدد من “الراديوهات” الليبية وأسس جائزة طرابلس “سبتيموس” للإبداع الفني الحدث الأبرز في التاريخ الفني الليبي.

مشاركة هذا المقال